أنواع الشاشات المستخدمه فى أجهزة المحمول

أنواع الشاشات المستخدمه فى أجهزة المحمول🕳

مع شرح مميزات وعيوب كل نوع
 🕳
🌠- شاشات AMOLED

تعتبر اختصار لكلمة
Active Matrix Organic Light Emitting Diode
أو شاشة المصفوفة العضوية النشطة ذات الصمام الثانى الباعث للضوء، وقد تم البدء فى استخدامها منذ عام 2012، وهى من الشاشات التى تقتصد فى استهلاك الطاقة والتكلفة الإنتاجية، ويمكن صناعتها بأحجام كبيرة، وهى تتكون من الناحية الفيزيائية من شاشة OLED، وتقنية المصفوفة النشطة العضوية التى تقوم بتوليد الضوء، أما من الناحية المادية فهى تتكون من ثلاثة طبقات الشاشة وحساسات اللمس والزجاج.

وهى توفر نسخة متطورة من تقنية OLED، وتعتمد على تكنولوجيا المركبات العضوية التى ينبعث منها الضوء عند تعرضها لتيار كهربائى، مما يجعلها لا تستهلك الكثير من الطاقة، كما أنها تتميز بوضوح الألوان وسرعة الاستجابة، كما أن كل بيكسل فى هذه الشاشات يقوم بإنتاج إضاءته بنفسه لكن بشكل أقل أو أقوى تبعاً للون المعروض، لكن ما يعيب هذا النوع من الشاشات هو صعوبة قراءتها فى ضوء الشمس.

🌠- شاشات Super AMOLED

تعتبر تطورا للنوع السابق من الشاشات، وهو ما تم على يد شركة سامسونج، حيث قامت بدمج طبقة مستشعر اللمس بطبقة الشاشة العادية، والتى يمكنها عكس خمس مقدار أشعة الشمس مقارنة بالجيل الأول من شاشات AMOLED، وهى تتميز بحساسية أفضل للمس، حيث تم دمج حساسات اللمس فى الشاشة نفسها وأصبحت تتكون من طبقتين فقط، وهى الشاشة مع الحساسات بالإضافة للزجاج العلوى، وهو ما يجعل الشاشة أكثر حساسية للمس، كما أنها تعمل بشكل أوضح تحت الشمس، كما توفر زاوية مشاهدة محسنة، حيث لا تتغير الألوان عند النظر إلى الشاشة من زاوية مائلة، وتعد أكثر نحافة، وتوفر ألوانا أفضل، إلا أن أكبر عيوبها هى أنها شاشات قليلة السطوع، وهو ما أدى إلى ضعف أداء محتوى هذه الشاشات تحت ضوء الشمس.

🌠- شاشات LCD

هى اختصار لكلمة Liquid Crystal Display، وهى تقنية قديمة كانت تستخدم فى شاشات التليفزيون، والكمبيوتر وعدد من الأجهزة الأخرى، وهى مصنوعة من طبقتين من الزجاج والضوء يمر من خلال البلورات السائلة liquid crystals، وتعتبر جودة ألوانها هى أبرز ما يميزها، حيث تساعد هذه التقنية على إظهار الألوان بصورة طبيعية، وهى تعد من أفضل التقنيات فى هذا المجال، لكنها فى نفس الوقت تفتقد لنسبة التباين الموجود بشاشات أموليد.

🌠- شاشات IPS

تعتبر اختصار لكلمة in-plane switching وقد تم ابتكارها فى عام 1996 من قبل شركة هيتاشى، وكانت تهدف لتحسين شاشات LCD التى تعتمد على تقنية TFT، لكنها كانت تحتاج لوقت اطول للاستجابة، خاصة فيما يتعلق بزوايا المشاهدة والتدرجات اللونية، وتوفر IPS الآن التباين الكبير، ومستويات جيدة من اللون الأسود، إلا أن مشكلتها الكبيرة هى الاستهلاك الكبير للطاقة.

🌠- شاشات IPS-LCD

تعد من أرق أنواع الشاشات، وتوفر زوايا مشاهدة أفضل، وتتميز باعتمادها على اثنين من الترانزستور لكل بكسل، وهى توفر ألوان أكثر دقة و وضوح، كما توفر الرؤية من زاوية أوسع، إلا أن أبرز ما يعيبها أنها تستهلك الكثير من الطاقة.

جديد قسم :

إرسال تعليق